ABAHE Facebook ABAHE on Google+ ABAHE on Twitter ABAHE on Youtube ABAHE Online Chat ABAHE Forums ABAHE Ambassadors ABAHE Testimonials

أقسام الأكاديمية

إحصائيات

الزوار من 1/7/2004:
110137849

الشهادة المتقدمة في العلاقات الدولية من بريطانيا

 The Advanced Certificate in International Relations

 

 

الهيئة المانحة :

البورد البريطاني للمحترفين

www.ukpb.org.uk

هيئة الاعتماد الأكاديمي:

اتحاد الكليات و المدارس في المملكة المتحدة

www.colleges-schools.org.uk

الهيئة التنفيذية:

قسم التعليم المفتوح في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي

www.abahe.co.uk

 

‏تعرف العلاقات الدولية بأنها العلم الذي يهتم بدراسة العلاقات بين حكومات دول ذات سيادة و استقلال و إخضاع تلك العلاقات للدراسة و الملاحظة العلمية و استقراء النتائج منها و المقارنة بين تلك العلاقات على مدى زمني معين لتحديد مدى التطور الذي طرأ عليها و العوامل و المتغيرات التي تحكم العلاقات بين الدول بشكل عام و العوامل المؤدية لتلك التطورات.

و تتسم العلاقات الدولية بالديناميكية الشديدة و المتمثلة في التفاعل المستمر مع كافة المتغيرات و التطورات التي تحدث على الصعيد العالمي و العوامل المؤثرة فيه و هي تتأرجح بين التعاون و الصراع و التنافس أحياناً أخرى و ذلك بما يتناسب مع طبيعة المصالح التي تختلف بين القوة الاقتصادية و التي تمثل العامل الأهم المحرك لصور النشاطات و العلاقات الدولية من خلال تصنيف الدول لدول مانحة و دول مستقبلة للمعونات   و القروض و دول مصدرة و مستوردة للسلع و البضائع على اختلافها و كذلك فالدول تصنف تبعاً لمميزاتها النسبية و بحسب توافر العناصر الأولية التي تمتلكها كالبترول و المعادن النفيسة و العناصر و المحاصيل الطبيعية و غيرها من الثروات التي تتوافر لدى بعض الدول دون غيرها لموقعها الجغرافي و ظروفها الطبيعية كذلك  و هو ما تسعى للحصول عليه العديد من الدول الأخرى التي تحتاج لتلك العناصر للصناعة و التجارة و تحقيق مصالحها المختلفة و تنشأ العديد من الصراعات المختلفة بين الدول و بعضها البعض نتيجة للرغبة الطامعة في الحصول على موارد الدول الأخرى و بخاصة عندما تكون ذات سيادة ضعيفة أو توجد بها اضطرابات داخلية و عدم استقرار و ممتلئ التاريخ بالعديد من الأخبار عن الحروب التي نشأت لحاجات استعمارية و اقتصادية في المقام الأول لدى الدول المختلفة.

‏وكذلك، يؤثر الموقع الجغرافي على طبيعة تعاملات الشعوب المختلفة حيث يتميز سكان البلاد الساحلية بعشق التجارة و السفر و التعرف على الحضارات و الشعوب الأخرى كما أن وجود الحدود البحرية يجعل للدول سيطرة على حركة التجارة العالمية بشكل أو بأخر و هو ما يدفع الدول لعقد الاتفاقيات و المعاهدات المختلفة المنظمة لحركة التجارة و الملاحة بين الدول و بعضها البعض.

و من المعروف أنه كلما تزايدت مساحة الدول كلما تنوعت ظروفها الطبيعية و تنوعت كذلك مواردها الاقتصادية بشكل يجعل من تحقيق الاكتفاء الذاتي لديها أمراً ممكناً و هو ما يؤيد لتعاظم قوتها الاقتصادية و تعزيز مكانتها الدولية. 

و تلعب الحدود سياسية أو طبيعية مصدر للنزاعات بين الدول و بعضها البعض كما تمثل عنصر من عناصر القوة التي تتحكم في جعل حركة التجارة و الاستيراد و التصدير أكثر انسيابية بل و تشجع على التحكم في الضرائب المفروضة على التجارة البينية بما يساهم في تنشيط الحركة التجارية و تدعي العلاقات السياسية و الاقتصادية بين البلدان و بعضها البعض.

 

النظرة العامة:

تعرف العلاقات الدولية بكونها العلم الذي يتناول بالتحليل و التفسير كافة الظواهر و التفاعلات الرسمية و غير الرسمية التي تتم بين الدول و بعضها البعض مع التعرف على العوامل و الأسس التي تحكم تلك الظواهر و التفاعلات في سياقاتها البيئية و الاجتماعية و السياسية و الاقتصادية و حتى الجغرافية كذلك و دراسة و تحليل أهم النتائج التي تترتب على تلك التفاعلات و تتضمن العلاقات الدولية كذلك دراسة علاقات السلام و الحرب و تأثير المنظمات الدولية و الجماعات الشعبية أو جماعات الضغط و تأثيراتها في مسارات العمل و اتخاذ القرار السياسي كذلك و تأثير تلك السياسات و هذه القرارات على الشعوب و الأفراد العاديين و تقدم الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي الشهادة المتقدمة في العلاقات الدولية من بريطانيا بشروط قبول متميزة تتيح لجميع الراغبين بالتسجيل فيه الحصول على تلك الفرصة و يشترط للقبول في البرنامج ألا يقل عمر المتقدم عند التسجيل عن 19 عاماً فقط و دون اشتراط توافر أية مؤهلات علمية محددة أو توافر شهادات خبرة مسبقة و يتضمن برنامج الشهادة المتقدمة في العلاقات الدولية من بريطانيا مقرر العلاقات الدولية و يتضمن توضيح لحدود القوة العظمى للولايات المتحدة و السياسة الخارجية للولايات المتحدة، و 9/11، والميل نحو الانفراد و توازن القوة والمعضلة الأمنية و يتناول المقرر الدراسي كذلك مفهوم الدول الحرة والمقهورة و طيف إكراه الدولة و الحد الأدنى من الإكراه و الديمقراطيات الليبرالية التعاونية و الإكراه باعتدال و الحكم المطلق التقليدي  و الإكراه الشديد و يتناول المقرر كذلك مفهوم الديكتاتوريات مقابل وجود بعض المراقبة على السلطة و الحد الأقصى للإكراه و نماذج عن الطغاة (مثل صدام حسين في العراق) و الدول الاستبدادية ذات الحزب الواحد  و الإكراه الاقتصادي و ملخص الدولة المكرهة و يقدم المقرر كذلك  نقاش حول الاستبدادية و نماذج عن الطغاة الدمويين: عايدي أمين وصدام حسين و الاستخدام المناسب للقوة في الدول الليبرالية و الدول الضعيفة والفاشلة وأشباه الدول و يتناول المقرر كذلك دور الفرد والدولة و بخلاف الدول يتناول المقرر كذلك أمور أخرى و منها  الديانات و القومية و الأشكال الرئيسية للحركات القومية و القومية اللغوية الثقافية و القومية المناهضة للاستعمار في "العالم الثالث" و الشركات المتعددة الجنسيات (MNCs) و العصابات والمتمردون و الجماعات والشبكات الإرهابية و المنظمات الإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان و يستهدف البرنامج العاملين في الحقل الدولي و الدبلوماسي و السياسيين و الراغبين بتعلم المزيد من المعلومات حول مفاهيم و قضايا العلاقات الدولية و يستهدف البرنامج العاملين في المجال السياسي بشكل عام و المهتمين بالشأن السياسي و الراغبين بمعرفة المزيد من المعلومات حول هذا المجال.

 

الأهداف الموضوعية للبرنامج :

  • دراسة حدود القوة العظمى للولايات المتحدة و تأثير نفوذها و سياساتها في العالم .
  • دراسة توازن القوة والمعضلة الأمنية و ممارسات إكراه الدولة .
  • التعرف على عدد من الديمقراطيات الليبرالية التعاونية و تأثيرها .
  • دراسة عدد من النماذج من العلاقات القائمة على مبادئ الديمقراطية و الإكراه كذلك.
  • الاطلاع على نماذج من الدول الاستبدادية ذات الحزب الواحد .
  • دراسة عدد من المشكلات التي تعاني منها عدد من الدول و منها الإكراه الاقتصادي.
  • دراسة عدد من المفاهيم و منها القومية و الديانات و غيرها كمناهضة الاستعمار.
  • دراسة نماذج عن الشركات المتعددة الجنسيات و دورها الهام في العالم.
  • دراسة عدد من القضايا الهامة و منها  التمرد و الجماعات الإرهابية.
  • دراسة الدور الذي تقوم به المنظمات الإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان في العالم.

 

الفئات المستهدفة:

  • مسؤولو العلاقات الدولية و التعاون الدولي.
  • الدبلوماسيون.
  • المرشحون لشغل الوظائف الدبلوماسية.
  • العاملون في وزارة الخارجية.
  • المستشارون القانونيون.
  • أعضاء القضاة و النيابة.
  • رجال القانون.
  • خبراء ادارة الازمات فى الوزارات والمصالح والهيئات
  • جميع العاملين في حقل العلاقات الدولية و الدبلوماسية.
  • الراغبون في التحول عن مسارهم المهني الحالي ودخول حقل العلاقات الدولية و الدبلوماسية.
  • جميع المؤهلات العليا.

 

 

و تنطوي الشهادة المتقدمة في العلاقات الدولية من بريطانيا على الوحدات الدراسية النموذجية التالية:

 

     
82 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 82% (9197 Votes)
 
+305 بحور الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي التي لا تنتهيرحاب الجمال 2014-09-09 21:48
أتمنى أن يكون لكل أصدقائي و كل راغبي التميز و التفوق في وظائفهم و خاصةً الإدارية أن يقوموا بالإستفادة من بحور الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي التي لا تنتهي
+307 International Relationsداليا يونس 2014-09-09 21:29
I have chosen the International Relations as I am interested in the relations between states and how differing interpretations cause miscommunicatio n and conflicts.
+315 بحور الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي التي لا تنتهيزاهر ماجد 2014-09-09 21:49
مقررات دراسية على أعلى مستوى علمي مأخوذ به في أكثر الدول المتقدمة ، بل و تعمل على تغذيتها بإستمرار من خلال التطوير المستمر للمقررات و محتواها .
+275 الشكر للأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالرانيا ماهر 2014-09-09 21:44
أقدم الشكر للأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي على معاونتي في تحقيق أهدافي و طموحاتي العلمية و إعداد أرضيتي العلمية و المهنية بشكل ممتاز في أقل وقت و بأقل مجهود .

     
 
اضغط هنا للاطلاع على موسوعة الأسئلة الشائعة

     
 
الاسم الثلاثي: فؤاد محمود على بن فضل
بلد الإقامة: ليبيا
العمل الحالي: مدير إدارة لشركة حلول الكترونية
رقم الجوال: 00218214621
الوقت المفضل للاتصال:
المؤهلات الأكاديمية:

بكالوريوس في هندسة الحاسب الآلي - جامعة الفاتح - طرابلس - 1992

 

الماجستير التخصصي


الأكثر قراءةً

برامج الشهادات المتقدمة

قاموس المصطلحات

الأكثر مشاهدة

   
 
 

مجموعة الأكاديمية البريدية: للحصول على حسومات خاصة و جوائز استثنائية يمكنكم المشاركة في مجموعة الأكاديمية البريدية. للتفاصيل انقر هنا

Processed in 0.2355 sec