دكتوراه الأبحاث

 


معنى الأطروحة استكشاف نقطة بحثية من وجهة نظر جديدة و الإبحار العلمي و البحثي خلالها لاستكشاف المزيد، و أوضح الأمثلة التي تقرب المعنى لذهن القارئ قصة اكتشاف قارات العالم الجديد؛ عندما رغب المستكشف في ارتياد الغرب بدلا من الشرق؛ استناداً لنظرية كروية الأرض حينذاك، ليصل إلى الهند! فالأطروحة غالبا تشمل جانب عملي تطبيقي يؤدي لتأكيد و ترسيخ مفهوم نظري ليتحول إلى حقيقة علمية.

أطروحة الدكتوراه :PhD Thesis

 تعريف مستوى الدراسة لدرجة الدكتوراه معناه وصول الدارس لمستوى عالٍ من التعمق الفكري؛ حيث يطلق على هذه الدرجة في الإنجليزية فلسفة الدكتوراه و لكنها لا تشير بالضرورة  لعلم الفلسفة في حد ذاته، و إنما هي  مشتقة عن اللاتينية  و مترجمة عن ما يسمى حب الحكمة "The love of wisdom" وهذا المعنى فضفاض و واسع يشمل  "البحث في عمق العلم"   "The pursuit of in depth knowledge"أو البحث عن المعرفة وتفنيدها وتنقيحها.

و على المستوى الرسمي تعد درجة الدكتوراه، على مستوى العالم، أعلى درجة أكاديمية جامعية يمكن لباحث الحصول عليها من الجامعات، و هي متطلب أساسي لشغل بعض الوظائف كمدرس جامعي أو باحث في مجال ما.

و تختلف متطلبات نيل شهادة الدكتوراه من بلد لآخر ففي بعض الدول مثل كندا و الدنمارك على سبيل المثال يجب حضور مقررات دراسية معينة إلى جانب الموضوع البحثي للدراس، تلك المقررات الدراسية قد تستغرق من عامين إلى ثلاثة أعوام دراسية أو عدد معين من الساعات المعتمدة، و إن كان من الممكن التغاضي عن مثل الشرط في حالة تقديم الباحث لحافظة بسابقة أعماله المنشورة؛ أي تقديم مجموعة من البحوث الأصلية التي قام بها المرشح، و قد يطلب من المتقدم لنيل الدكتوراه أن ينجح في اجتياز عدد معين من المقررات المتعلقة بمجاله البحثي و ذلك قبل أن يتقدم لتسجيل أطروحته ، بينما في دول أخرى مثل المملكة المتحدة United Kingdom لا توجد مثل هذه الشروط.

و ينبغي أن يقدم الباحث أطروحته أو رسالته  في شكل أكاديمي مناسب، و الذي سيتم شرحه لاحقا، بحيث تكون ملائمة للنشر في الدوريات و المطبوعات ذات الصلة، المصدق عليها و المعترف بها أكاديميا، و يتم مناقشة الرسالة من قبل لجنة من الممتحنين المعينين من قبل الجامعة ومتخصصين بالطبع في مجال البحث موضوع الرسالة أو الأطروحة.

و فيما سبق كانت الدراسة المعروفة التي تخضع للإشراف داخل الحرم الجامعي، و لكن مع الوقت و مع وجود التعليم عن بعد و التعليم الإلكتروني، أصبح من الممكن للدارسين عن بعد بنظام الوقت الجزئي Part-time mode، أصبح من الممكن الحصول على شهادة الدكتوراه من بعض الجامعات التي اعتمدت نظام الدراسة عن بعد.

مواصفات الأطروحة في مستوى الدكتوراه:

أطروحة الدكتوراه ليست مجرد تجميع لمجموعة من الورق، و لكنها يجب أن تحتوي على فكرة رئيسية الأطروحة بمستوى الدكتوراه عبارة عن ورقة علمية  على مستوى متقدم من الفكر العلمي يقدم فيه الباحث الإشكالية البحثية من وجهة نظره و يعرض بالتفصيل المسارات البحثية؛ النظرية و التجريبية.

الهيكل العام لرسالة الدكتوراه:


المسارات النظرية أو عرض الأدبيات Literature review؛ ويقصد بذلك استعراض المقالات والكتب و البحوث السابقة التي تناولت الموضوع أو تطرقت إليه بصفة مباشرة أو بصفة فرعية خلال سياق دراسة موضوع آخر.

المستوى الفكري: المعرفة و الفهم للموضوع البحثي و مدى أهمية هذا البحث بالذات في هذا المجال أي الدافع، و مدى إلمام الباحث بموضوع دراسته؛ بمعنى أن الباحث قبل أن يشرع في موضوع رسالته لا بد أن يكون ملما بالدراسات و الأبحاث التي سبق و أن أجريت في نفس مجاله من قبل و أن يتعرض لها بالطبع في مقدمة أطروحته و التي يطلق عليه الأدبيات و ذلك بالاطلاع على عدد من الموضوعات و الأبحاث المتعلقة ليصل إلى فهم و نظرة ، ملمة بالموضوع بحيث يعرف كيف يبدأ من حيث انتهى الآخرون، و يتم ذلك بتوجيه و إشراف الأستاذ المشرف على الرسالة.

موضوع البحث و خطة العمل:

عرض الفرضية أو النظرية التي سيتم إثباتها

المسارات التجريبية التي تعامل معها ليصل إلى استنتاجاته ينبغي هنا الإشارة إلى أن المرحلة التجريبية ليست مسار ثابت بل من الوارد أن يغير الباحث بعض الشيء في موضوعه الرئيسي أثناء فترة البحث أو قد يغير منظوره بعض الشيء حيث أنه قد يقابل عناصر أخرى لم تكن في حسبانه و بالتالي تعيد توجيه مسار البحث.

خطة الأداء الدراسي:

إن كان مجال البحث لا يتطلب العمل الجماعي أو المشاركة في بعض أجزائه فمن الضروري مع ذلك أن يكون هناك مشاركة حتى و إن كانت في الاطلاع على النتائج لأخذ الآراء و ذلك قد يكون دور الإشراف الذي يعطي إشارة التوقف للباحث، حيث أنه من الوارد ألا يدرك الباحث متى عليه أن يتوقف في رسالته.

المدى الزمني:

من المهم أن يشرح الباحث الخطة التي اتبعها في رسالته و ربطها بالنطاق الزمني الذي تمت فيه و المجهود الذي بذله، و لكن ذلك لا يعني أنه سيعرض يوميات الرسالة و إنما المنهجية التي اتبعها و نفذها في خلال إطار زمني محدد و مدى نجاحه في الالتزام بهذا الإطار.

 

 تختلف نوعا معايير منح الدكتوراه البحثية ما في جميع أنحاء العالم كما ذكر سابقا، وهذا قد يأخذ شكل عدة أطروحات أو أطروحة واحدة، أو ربما مجموعة من التقارير القصيرة عن المشروع البحثي (أوراق بحثية)

الورقة البحثية عبارة عن تقديم مجموعة من الحقائق العلمية المستقاة من مصادر متعددة متخصصة تعتمد على:

-  القراءات العلمية؛

-  مصادر متعددة من الاستشارات المتخصصة؛

-   الدراسة التجريبية؛

وتقدم الورقة البحثية طبقاً لطريقة قياسية من الإجراءات التي تكون في نطاق موضوع البحث نفسه؛ مرحلة تفصيلية متخصصة معينة من مدخل دراسي أصلي، مع تقنين التقييم، و التعبير عن الموضوع، و أخيراً الاستنتاج النهائي؛ على سبيل المثال:  
المدخل الدراسي الأصلي: "تطبيقات علم الخلايا الجذعية  في الطب العلاجي."
النقطة التفصيلية المتخصصة في الأطروحة: استخدام تقنيات علوم الخلايا الجذعية لعلاج مرض "س" بواسطة التقنيات "ص".

المسار البحثي: في مثل هذا النوع من الأطروحات  التجريبية البحثية على الباحث أن يحدد مخطط تجريبي متكامل من المعلومات، الفروض المبنية على المعلومات و أولويات اختبارها، المستويات التجريبية التي سيسير خلالها العمل البحثي، نوعيات التقييم التي سيتم اعتبارها في القياس؛ قياسات رقمية، مقارنات، استدلالات.... الخ، و كلها إجراءات ذات مواصفات مقننة تخص المشروع البحثي بصفته.  


التعبير عن الموضوع: ما سيكتبه صاحب الأطروحة و يعبر عن نوع من الافتراضات غير المؤكدة، و التي سيعرضها الباحث من وجهة نظره الخاصة، و بالتالي سيتطرق إلى نقاط جدلية عند عرضها في المقدمة - من الممكن أن يؤدي ذلك إلى تشويش فهم المتلقي لوجهة النظر الجديدة- ومن ثم يفضل أسلوب مقال استقرائي  Inductive Essay الذي يدعم القضايا الخلافية؛ بالتقديم لجزئيات الحقائق مع التمهيد للاستنتاجات المرتبطة وصولا بالمتلقي إلى وجهة النظر البحثية.

الاستنتاج النهائي: ما يسوقه الباحث بالترتيب المنطقي مما توصل إليه من خلال البحث النظري  و الإجراءات التنفيذية للبحث و ما توصل إليه لدعم وجهة نظره.

 

 

Back to top