المراسلات الرسمية باللغة الإنجليزية


تتسم المراسلات الرسمية المصاغة باللغة الإنجليزية بالتزامها بعدد من القواعد الأساسية التي عادة ما يتم اتباعها عند صياغة رسالة رسمية. و تستخدم المراسلات الرسمية بصفة عامة في العديد من المجالات كالصناعة و التجارة و التعليم  و غيرها و عادة ما تتضمن الرسالة الرسمية في بديتها على سبيل المثال اسم الشخص الموجه إليه الخطاب و الذي عادة ما تتم مخاطبته ( السيد – السيدة – الآنسة ) و يتم اتباع الاسم بالكنية و يلي ذلك استخدام عبارات رسمية تتناول الهدف من الخطاب. فيمكن توضيح الامتنان لمن تخاطبه حال قيامه بفعل معين أو الرد عليك بشأن محدد كنت تريده و تكون تلك العبارة الرسمية تعبيراً عن لباقتك في الحديث و أسلوب مهذب من أساليب الطلب كذلك و عادة ما تتناول الرسالة كذلك توضيح بالقدرة على المساعدة لمن تخاطبه حال احتياجه للحصول على المعلومات حول موضوع الخطاب و ينتهي الخطاب بالتوقيع و الإمضاء بالاسم و قد يتم إدراج التاريخ كذلك في الرسالة و توضيح أنك تتطلع للاستماع ممن تخاطبه قريباً و تتنوع صور الرسائل الرسمية و تتنوع كذلك طرق الإرسال فنجد على سبيل المثال عند إرسال رسالة ورقية باستخدام البريد العادي فيتم الانتباه لنوعية الورق المستخدم و التحقق من بيانات الإرسال بشكل جيد و في حال الإرسال عن طريق الفاكس فيجب الانتباه لضرورة توافر الأحبار و الورق اللازم لعملية الطباعة و يحتوي الخطاب الرسمي عادة على اسم الشركة أو الجهة الموجه إليها الخطاب و كافة بيانات تلك الشركة من أرقام الهواتف و العناوين و البريد الإلكتروني للتواصل و عنوان الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة حال تواجده و بما ييسر عملية التواصل و الرد على الخطاب الرسمي و تتعد أنماط المراسلات الرسمية حيث يوجد منها النمط المفتوح للرسالة و يتم فيه مراعاة وجود مسافة بادئة بنسبة معينة مع بداية كل فقرة من فقرات الخطاب مع الانتباه لأن تكون عبارة الختام في الجانب الأيمن من الخطاب مع كاتبة عنوان الخطاب في المنتصف ( بمحاذاة الوسط ) من الرسالة أما في النمط الآخر من الخطابات الرسمية و هو الأكثر شيوعاً في الخطابات الرسمية فيتضمن عبارة التحية على الجانب الأيسر من الخطاب و العنوان كذلك على الجانب الأيسر و يراعى بداية الفقرات بنفس المحاذاة جانب العنوان و العبارة الافتتاحية و تكون الجملة الختامية للخطاب كذلك بنفس محاذاة محتوى الرسالة و يتنوع نص الخطاب وفقاً للهدف منه بالطبع فقد يكون دعوة لحضور مؤتمر أو حفل و قد تكون رسالة شكر و تقدير و قد تكون رسالة تذكيرية بمهمة ما و غيرها و عند اتباع تلك الأنماط في إعداد المراسلات الرسمية فإنها تكتسب مظهر محترم من القارئ و تعطي انطباعات جيدة عن كاتب الرسالة و مدى تفهمه لطبيعة الكتابة و المراسلة باللغة الإنجليزية بشكل سليم.

Back to top