ABAHE Facebook ABAHE on Google+ ABAHE on Twitter ABAHE on Youtube ABAHE Online Chat ABAHE Forums ABAHE Ambassadors ABAHE Testimonials

أقسام الأكاديمية

إحصائيات

الزوار من 1/7/2004:
115789510

الشهادة المتقدمة في أمراض الجنس و النوم و الأكل من بريطانيا

The Advanced Certificate in Eating, sleep, and sexual disorders


الهيئة المانحة:

البورد البريطاني للمحترفين

www.ukpb.org.uk

هيئة الاعتماد الأكاديمي:

اتحاد الكليات و المدارس في المملكة المتحدة

www.colleges-schools.org.uk

الهيئة التنفيذية:

قسم التعليم المفتوح في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي

www.abahe.co.uk


تتنوع الأمراض التي يصاب بها الأفراد نتيجة الاضطرابات النفسية و الجسدية الناتجة عن العديد من المسببات النفسية و التغيرات الاقتصادية التي تمر بها المجتمعات مع ما تفرضه تلك المتغيرات من تأثيرات متنوعة على الفرد والمجتمع بالإضافة للعوامل الوراثية و غيرها العديد من الأسباب و من بين تلك الأمراض التي تنتشر الإصابة بها أمراض الجنس و هي الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي و يمكن أن تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي و لا تقتصر أضرارها على منطقة الإصابة بل تمتد آثارها لتشمل مناطق أخرى من الجسم و من بين تلك الأمراض السيلان و الزهري و بعض تلك الأمراض تسببها فيروسات و تحتاج للعلاج و الوقاية منها بشكل مبكر للحماية من المضاعفات المرضية المتنوعة و التي تشمل حدوث تشوهات أو الإصابة بأنواع من السرطان الذي يصيب مناطق متنوعة من الجهاز التناسلي.

كما تنتشر أمراض النوم كذلك و يقصد بها اضطرابات النوم التي تصيب الفرد و تتنوع تلك الاضطرابات لتشمل الإصابة بالأرق و هو ما يقصد بصعوبة النوم خلال الليل و اضطراب التنفس خلال النوم بالإضافة للكوابيس أو الأحلام السيئة أو المفزعة و الكلام أو المشي خلال النوم و غيرها ليبقى الأساس في التخلص من تلك الاضطرابات متمثلا في تفهم الحقائق الأساسية حول النوم و التعرف على أهم المراحل التي يمر بها النوم فيما يعرف باسم دورة النوم الطبيعية لدى الإنسان و يحتاج الفرد البالغ للنوم لمدة تصل إلى ثمان ساعات و يؤثر الحرمان من النوم بصورة كبيرة على الفرد حيث يصيب الجهاز المناعي للفرد بالعديد من الأضرار بالإضافة لفقدان القدرة على التركيز و الإصابة بالتقلبات المزاجية و اضطراب الذاكرة و غيرها من المشكلات و الآثار السلبية و مع تنوع المشكلات التي يصاب بها الفرد نتيجة لقلة النوم و اضطراباته تتنوع كذلك طرق التشخيص والعلاج المستخدمة لتلك الاضطرابات و التي تبدأ بتناول الفرد للعقاقير المهدئة و المحفزة على النوم حتى تتطور لاستخدام أجهزة خاصة عند النوم تساعد الفرد على التنفس و حصوله على الأكسجين خلال النوم بالإضافة لتناول العقاقير المضادة للاكتئاب المسبب لاضطرابات النوم المتنوعة و بصفة عامة يحتاج الفرد لتواجد برنامج محدد للنوم مع الاهتمام بممارسة النشاط الرياضي للتحكم و ضبط ساعات النوم مع استشارة الطبيب عند تزايد مرات أو أعراض الإصابة باضطرابات النوم.

و تعد اضطرابات الأكل من أبرز صور الاضطرابات التي يتعرض لها الأفراد كذلك و تتخذ أمراض الأكل العديد من الصور منها فقدان الشهية أو النهم في تناول الطعام و يمكن أن تسبب أمراض الأكل التعرض للعديد من المضاعفات و منها الإصابة بالنحافة أو السمنة المفرطة و ما يصاحبها من التعرض للإصابة بأمراض القلب و أمراض الجهاز العصبي و العديد من الأمراض النفسية و منها الاكتئاب و الوسواس الدائم نحو الوزن و ضعف العضلات و هشاشة العظام و يتطلب التعامل مع أمراض الأكل الاستعانة بالعلاجات الدوائية و النظم الغذائية المتنوعة بالإضافة للعلاج النفسي عند الحاجة لذلك بالإضافة للعلاج المعرفي و السلوكي.
 

الفئات المستهدفة:

  • الأخصائيون النفسيون.
  • المعلمون و أساتذة التعليم الإكمالي و الثانوي.
  • العاملون في مجال الإرشاد النفسي و التربوي.
  • جميع العاملين في مجال علم النفس السريري.
  • العاملون في مجال الصحة النفسية.
  • الآباء و العاملون في مجال التكوين المهني.
  • الراغبون في الحصول على هذا البرنامج بغض النظر عن السن أو التخصص.

 

و تنطوي الشهادة المتقدمة في أمراض الجنس و النوم و الأكل من بريطانيا على المقررات الدراسية النموذجية التالية:

  • أمراض الجنس و النوم و الأكل

 

85 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 85% (3481 Votes)

     
 
اضغط هنا للاطلاع على موسوعة الأسئلة الشائعة

     
 
الاسم الثلاثي: اسامه نصار الشمندي
بلد الإقامة: الإمارات
العمل الحالي: مدير مكتب استشاري هندسي
رقم الجوال: 00971507669839
الوقت المفضل للاتصال:
المؤهلات الأكاديمية:

بكالوريوس هندسه معماريه بغداد

 

الماجستير التخصصي


الأكثر قراءةً

برامج الشهادات المتقدمة

قاموس المصطلحات

الأكثر مشاهدة

   
 
 

منتدى أصدقاء الأكاديمية: يمكنكم الآن التفاعل و الحوار مع عشرات الآلاف أصدقاء الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي. للتفاصيل انقر هنا

Processed in 0.1281 sec