مقرر التخطيط الاستثماري

Investment Planning

 

يرى العديد من الخبراء أن التخطيط الاستثماري هو جزء من التخطيط الاستراتيجي و الذي يستهدف رسم خريطة الطريق للمهتمين بمجال الاستثمار و تحديد أهم صور الاستثمار المتاحة و كيفية الاستفادة منها و بشكل عام فإن التخطيط الاستثماري يعتمد على وجود فرص استثمارية متاحة بالفعل في الوقت الراهن أو قابلة للاستغلال في المستقبل و تعتبر عملية التقييم و الدراسة و اتخاذ القرار من أهم مقومات التخطيط الاستثماري و لا يمكن اتخاذ القرار بدون أهداف ترغب المؤسسات في تحقيقها و التي تمثل في مجموعها المرجع الذي يقاس به عند الحاجة لاتخاذ القرار للاختيار  أو المفاضلة بين عدد من البدائل أو الفرص الاستثمارية المتاحة و يسهم التخطيط الاستثماري في تعزيز أرباح المؤسسات بشكل عام من خلال رفع نسب المبيعات و تعزيز الحصة و القيمة السوقية للمؤسسات كما يساعد التخطيط الاستثماري في تمكين المؤسسات من تحقيق أرباح على مدى طويل من خلال تصميم برامج متكاملة للاستثمار تحقق أهداف المؤسسات في النجاح و الوصول إلى الأمان المالي.

و لنجاح التخطيط الاستثماري يلزم وضع الخطوط العريضة التي يتم من خلالها تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال مرحلة التخطيط و يعتبر الاستثمار في حد ذاته ناتج التوظيف الفعال للموارد المتاحة حالياً في فرص الاستثمار التي ينتج عنها في النهاية تحقيق أرباح تنتج عن الفروق بين ما تم انفاقه و ما تم تحقيقه من عوائد تزيد عن تلك النفقات و يساعد التخطيط الاستثماري في تحديد الفرص السوقية الجيدة للاستثمار و التي تتطلب البحث عنها و الدراسة و التقييم المستمر لكل صور النشاط الاقتصادي و تقييم السوق و مستويات العمل و المنافسة بشكل عام و الاجتهاد بشكل عام للحصول على تلك الفرص في وقت مناسب فكلما تم اكتشاف تلك الفرص في وقت مبكر كلما زادت الأرباح و تهتم المؤسسات بالدراسة و البحث من خلال التخطيط الاستثماري لتحقيق تلك الأهداف حيث ترى أن تكلفة خسارة الفرصة لا تظهر مباشرة و لكنها خسارة دون شك.

و يتضمن التخطيط الاستثماري التحقق من قيمة الفرص الاستثمارية و تكلفتها و من ثم اتخاذ القرارات المناسبة التي تنعكس مدى صحتها على قدرة المؤسسات على تحقيق النجاح و يتم العناية باتخاذ القرارات الاستثمارية بشكل عام لارتفاع تكلفتها إلى حد كبير يصل إلى حد الاقتراض مما يؤدي لخدمة القرض و ارتفاع التكاليف و يصعب العودة في القرارات الاستثمارية بعد اتخاذها و البدء بالتنفيذ نتيجة لارتباطه بتكاليف محددة و في حال الفشل قد يصبح المشروع مهدد بشكل كامل و في نفس الوقت يؤدي النجاح إلى تحقيق الأرباح و يتناول التخطيط الاستثماري العديد من الجوانب الأساسية المرتبطة باتخاذ القرارات الصحيحة و يشمل خصائص مرتبطة بتحديد الزمن الخاص بالاستثمار و تحديد الميزانية المناسبة لذلك و غيرها من العوامل التي تساعد المؤسسات على تحقيق النجاح في مجالات الاستثمار المتنوعة.

 

المحتويات:

الوحدة الأولى)    الاستثمارات المجمعة

  • صناديق حصص الاستثمار
  • شركات الاستثمار ذات النهاية المفتوحة (OEICs)
  • صناديق المؤشرات المتداولة (EIFs)
  • أمناء الاستثمار (شركات الاستثمار)
  • السياسات الربحية
  • السياسات المرتبطة بالوحدات
  • سندات شركة الاستثمار
  • السندات المرتبطة بالبورصة
  • أسواق المال
  • الصناديق المغطاة
  • أسواق الصناديق الاستثمارية
  • توضيح أهمية الرسوم المرتفعة

الوحدة الثانية)    السندات

  • الأسهم الممتازة
  • السندات الصادرة عن الشركات
  • التصنيف الائتماني
  • السندات الممتازة (عالية المخاطر)

 الوحدة الثالثة)    استثمارات الأسهم غير العادية

  • شراء وبيع الاستثمارات المحسوبة بأسعار مستقبلية
  • مستقبليات الأسهم (مستقبليات الأسهم المفردة)

 

Back to top