ABAHE  Facebook ABAHE on Google+ ABAHE on Twitter ABAHE Forum ABAHE Online Chat ABAHE Forums ABAHE Ambassadors ABAHE Testimonials

برامج الزمالة البريطانية

أقسام الأكاديمية

الاحتياجات الحسية

Sensory Needs

 

يعتبر الأطفال من النعم التي يمن بها الله على العباد و هم نظرة التفاؤل و الأمل في المستقبل وفرحة الأسرة و الشعور باستمراريتها من الوالدين و لكن عندما يولد للأسرة طفل معاق أو من ذوي الاحتياجات الخاصة فإن الوالدين يمران في البداية بحالة من الصدمة التي يصاحبها الإنكار في البداية و عدم التصديق و بعد ذلك يبدأ التفكير في سبل لمساعدة الطفل على العيش و الاندماج في المجتمع وفقاً لقدراته و تأهيله على نحو مناسب يساعده على الوصول لأفضل مستوى تسمح به حالته الصحية و العقلية و يعبر مفهوم الاحتياجات الحسية لدى الأطفال عن أنواع و درجات الإعاقة المتنوعة التي تؤثر على تواصل الطفل مع الآخرين و تشمل الإعاقات المسببة للحرمان الحسي لدى الأطفال الإعاقات السمعية و تشمل ضعف السمع أو الإصابة بالصمم الكامل ما ينتج عنها من اعاقات لغوية تتمثل في عدم القدرة اكتساب المفردات اللغوية و مهارة الكلام و تتنوع تصنيفات الإعاقات السمعية التي تظهر لدى الأطفال حيث تتراوح بين اعاقات سمعية بسيطة و حتى المعقدة
و تشمل سبل الوقاية من الإعاقات الحسية تجنب مسبباتها و التي يمكن الوقاية منها عن طريق الاهتمام بالتطعيمات و المتابعة الصحية المنتظمة خلال فترة الحمل و التقليل من حالات زواج الأقارب بالإضافة للكشف المبكر على الأطفال الذين يشكك في إصابتهم بنوع من أنواع الإعاقات الحسية و بخاصة السمعية حتى يتسنى تقديم وسائل الإعانة المناسبة لهؤلاء الأطفال في الوقت المناسب مع الاهتمام بتسهيل فرص التفاعل الاجتماعي مع الأشخاص من ذوي الإعاقات الحسية و إقامة دورات متنوعة للتدريب على لغة الإشارة للأطفال و ذويهم و فيما يتعلق بجانب الإعاقات الحسية في مجال الكلام و التواصل اللفظي فتتنوع تلك الإعاقات لتشمل اعاقات من حيث صدور الصوت نفسه و انحباس الكلام و تتنوع مسببات فقدان الطفل لمهارات التواصل اللغوي السليمة حيث تشمل أسباب عضوية مرتبطة بجهاز الصوت و الكلام لدى الطفل و أسباب نفسية و بيئية متصلة بالبيئة التي ينمو فيها الطفل و البعض من تلك الأسباب مرتبط بالدراسة

و يجب بشكل عام توفير الاهتمام الكافي للفئات التي تعاني من الحرمان الحسي سواء على مستوى الحرمان من السمع أو الكلام أو الحرمان من البصر و التوجه لهم بالرعاية و توعية الأهل بسبل التواصل المناسبة لهم مع تقديم المساعدة اللازمة لهم لممارسة نشاطات الحياة و الاندماج في المجتمع بصورة طبيعية تساعدهم في التفاعل و التواصل مع الآخرين بطريقتهم بحيث يتحول هؤلاء الأفراد إلى طاقات منتجة في المجتمع كما يحتاج هؤلاء الأفراد إلى الاهتمام بالمؤسسات المختصة بتقديم التأهيل العلمي و التربوي المناسب لهم و زيادة أعداد المختصين و المؤهلين للتعامل مع هؤلاء الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة حتى يتسنى لهم الحصول على أفضل مستوى من الرعاية و التأهيل اللازمين للحياة بشكل مناسب.

 

المحتويات:

  • ضعف السمع
  • أشكال وأسباب ضعف السمع
  • انخفاض فقدان الديسيبل (وحدة قياس شدة الصوت)* فهم الكلام
  • نوع من فقدان السمع، أمثلة المرحلة
  • تحسين الظروف من أجل  استماع فعال
  • المنظور الاجتماعي /الثقافي عن الصمم
  • المنظور الطبي /العجز حول الصمم، المنظور الاجتماعي /الثقافي حول الصمم
  • تنمية التواصل
  • سنوات الدراسة
  • الأطفال الصمّ من أقليات عرقية ولغوية
  • زهرة، تبلغ من العمر 15 سنة
  • ثيبة، تبلغ من العمر 10 سنوات
  • ضعف البصر
  • أشكال وأسباب ضعف البصر
  • التعليم
  • دعم المناهج الدراسية
  • الخلاصات
88 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 88% (2734 Votes)

الماجستير التخصصي